التأسيس والنشأة

أول مؤسسة متخصصة فى تطبيق كفالة الأطفال الأيتام الرضع (مجهولى النسب) بأسر بديلة بالرضاعة الطبيعية

مؤسسة الوداد الخيرية هي مؤسسة أهلية مقيدة بمديرية التضامن الإجتماعى بالجيزة تحت رقم 3399 بتاريخ 20 / 9 / 2009 طبقًا لأحكام القانون 84 لسنة 2002 .وهي أول مؤسسة متخصصة في مصر تهتم بمعالجة قضايا الأيتام مجهولي النسب وتوفير الخدمات والرعاية الشاملة لهم بأسلوب شرعي معتمد على القرابة بالرضاع ليكونوا أفراداً صالحين لمجتمعاتهم

فكر ومنهج الوداد

فكر ومنهج الوداد مبني على ضرورة أن يتمتع الطفل مجهول النسب بحقوقه التى يكفلها له الشرع والقانون . وأول هذه الحقوق وأهمها حقه في الحياة ، وأن يكون له أسرة صالحة كريمة ، تحتضنه وترضعه وترعاه ، وتقوم على تنشئته وتربيته وفق منهج تربوي سلوكي ،اجتماعي نفسي يراعي البناء العقائدي للطفل ،  ليصبح إنساناً متوازناً فكرياً وعقائدياً، ونفسياً واجتماعيا ، فاعلاً في مجتمعه يتأثر به ويؤثر فيه ، نافعاً لأمته .

الرسالة

معالجة قضايا الأيتام مجهولي النسب وتقديم الرعاية الفائقة لهم من خلال آليات
وأساليب حديثة ومتميزة بأسلوب شرعي معتمد على القرابة بالارضاع ليكونوا أفراداً صالحين لمجتمعاتهم

الرؤية

الريادة في معالجة قضايا الأيتام مجهولي النسب
نعمل على رعاية الأطفال مجهولى النسب (الرضع) ونقدم لهم خدمات رعاية ذات جودة عالية ونعمل على إسناد كفالتهم لأسر مصرية بالإرضاع الطبيعى سعيا لإدماجهم فى المجتمع ليعيشوا حياة طبيعية داخل الأسر الحاضنة

أهداف الوداد

  1. توفير برامج متكاملة متطورة للاهتمام بالأطفال مجهولى النسب  تراعى خصوصية ظروفهم الاجتماعية والنفسية وتعالج قضاياهم .
  2. إنشاء الدور الإيوائية الحديثة على شكل وحدات تتسع لثلاث أو أربعة أطفال حديثى الولادة فقط مع حاضنة كأم بديلة تقيم معهم إقامة دائمة لتحقيق الجو الأسرى.
  3. العمل على تشجيع الإحتضان بشرط الإرضاع بأسلوب يحقق الهدف المنشود بتربية الطفل فى بيئة صالحة عن طريق حسن إختيار الأسرة الحاضنة والتى تتوفر فيها الشروط اللازمة مع حسن المتابعة وتعطى المؤسسة أسلوب الإحتضان الأولوية على أساليب الرعاية الأخرى.
  4. تشجيع الأسر المصرية على إرضاعهم حتى يكون لهم أقارب بالرضاعة.
  5. العمل على تغيير نظرة المجتمع نحو الأطفال مجهولى النسب وبيان حقيقة وضعهم وظروفهم بما يحقق دمجهم فى المجتمع وتفاعلهم معهم.
  6. اجراء البحوث العلمية والدراسات الاجتماعية التى تساهم فى التخفيف من آثار المشاكل التى تؤدى لتفشى ظاهرة الأطفال مجهولى النسب بالمجتمع.
  7. . رعاية الأيتام المحتاجين داخل أسرهم الطبيعية.
  8. إعداد برامج إستثمارية متنوعة تعود على الأطفال بالنفع.