رأي دار الإفتاء المصرية فى استخدام العقاقير والأجهزة التي تحفز إدرار اللبن للمرأة التي لا ترضع وتريد أن تحتضن او تكفل طفلا مجهول الأبوين :

عند طلب إصدار الفتوي  الشرعية من  دار الافتاء المصرية فى حكم استخدام الأجهزة والعقاقير التي تعمل علي تحفيز حليب الثدي لدي المرأة التي لاترضع أو العقيم وترغب أن تحتضن أو تكفل طفلا مجهول الأبوين فى بيتها  لترضعه خمس رضعات مشبعات من حليبها باستخدام ليصبح ابنا لها من الرضاعة ويتحقق له الوجود الشرعي في هذه الأسرة لرفع الحرج عنها.

يحرم من الرضاع مايحرم من النسب :

من المقرر شرعا انه يحرم من الرضاع مايحرم من النسب متي تم الرضاع فى مدته الشرعيه .
والتحريم المترتب علي الرضاعة العادية حاصل أيضا فى الرضاعة المتسببة عن تلك  الأجهزة والعقاقير المخصوصة بتحفيز اللبن فى الثدي بشروط الرضاع من كونه خمس رضعات مشبعات فى الحولين سواء اكانت متزوجة أم مطلقة أم بكرا  .

وبناءا على ذلك فلا مانع شرعا من استخدام الاجهزة والعقاقير التي تعمل على تحفيز لبن الثدي للمرأة التي لا ترضع أو العقيم وترغب فى أن تحتضن أو تكفل طفلا فى بيتها وذلك حتى يتسنى لها ان ترضعه خمس رضعات متفرقات فيصبح ابنا لها من الرضاعة